صهر ولدمحم رئيس حزب الاتحاد قاتل طفلة وكان في مقدمة مستقبلي الرئيس في انواذيبو يومه الثاني

صدق من قال ان موريتانيا  دولة قانون الغابة   صدق أو لاتصدق أحيل السيناتور ولد غده من طرف القضاء الأعرج  القضاء الذي يستغل النظام ضد معارضيه  ليس القضاء وحده في الدولة الموريتانية يستغل ضد معارضي النظام بل هنالك  ما هو أخطر يستعمل لتركيع معارضي النظام مفتشية الدولة و  الضرائب  يمكن تسمية  مثلث ” القضاء و مفتشية الدولة و الضرائب ” بسيف  النظام الحالي    انها دولة القانون التي تطلق سراح  داعمي النظام  بعد ارتكابهم  لقتل الخطأ الذي  صنفه القضاء الموريتاني   المثير  للجدل بأنه تلبس بالجريمة  لا احد يقف ضد تطبيق القانون لكن من المقزز تطلق سراح  صهر رئيس حزب الاتحاد ولد محم في اليوم الثاني بعد قتله لطفلة بريئة عن طريق الخطأ و يتقدم مستقبلي الرئيس في ا نواذيبو  في  يومه  الثاني  بعد القتل و  بجانبه  أكبر سارق  للمال العام  مدير الوكالة الموريتانية السابق يرب ولد الصغير والقيادي الكبير في حزب الاتحاد المتهم بختلاس مئات الملايين هؤلاء كانوا في مقدمة مستقبلي الرئيس في مدينة انواذيبو في زيارته قبل الأخيرة أليس هذا نوع من لابتزاز والطمع في عقول المواطنين تسجن قاتل بلخطأ  ويمتلك  حصانة  و تكفل  بالتعويض  والجميع يعرف أن حوانيت تأمين لاقيمة  لهم وتطلق سراح صهر حزب الدولة  لم يتكفل بأبسط تعويض وليست  لديه من الحصانة إلا أنه داعم النظام وصهر رئيس حزب الدولة  .

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن