صورة المجرم المقتول من طرف تاجر موريتاني فجر الأحد

أكدت مصادر إعلامية نقلا عن مصادر قريبة من التحقيق في حادثة مقتل لص فجر اليوم الأحد في توجنين، أن 4 أشخاص اقتحموا على صاحب محل تجارى محاذي لمحطة توتال بمنطقة دبي شرقي توجنين يدعى :اطول عمرو ولد الفضل ينحدر من ولاية اترارزة متجره، وطعنوه بسكين قبل أن يطلق النار عليهم حيث فروا من المحل مصطحبين زميلهم الذي أصابته الرصاصة في الرقبة وبعد مسافة من المحل التجاري لفظ زميلهم المصاب آخر أنفاسه فقرروا التخلص منه في أحد الشوارع.

وحسب تصريحات حارس ليلي هو من ابلغ الشرطة بمقتل الضحية – فقد عاد للصوص بعد دقائق لأخذ هاتف القتيل المحمول وأوراقه الثبوتية في محاولة منهم لمنع التعرف عليهم وفعلا لا يزال القتيل مجهول الهوية.

أخبار الوطن استشار خبير قانوني عن
مواد من القانون الجنائي حول الدفاع عن النفس والمال:
تنص المادة 304 من القانون الجنائي على أنه” لاجناية ولاجنحة إذا كان القتل أو الجرح أو الضرب قد دفعت إليه الضرورة الحالة لدفاع مشروع عن النفس أو عن الغير.”..
كما تنص المادة 305 على أنه:” تدخل ضمن حالات الدفاع الشرعي الحالتان
الآتيتان:
-1 القتل أو الجرح أو الضرب الذي يرتكب لدفع تسلق الحواجز أو كسرها أوكسر الحيطان أو مداخل المنازل أو الشقق المسكونة أو توابعها ليلا؛
-2 الفعل الذي يرتكب للدفاع ضد مرتكبي السرقات أو النهب بالعنف.).

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن