طبول الحرب تدق في غامبيا واستقبال ضعيف للرئيس الموريتاني الذي يقود وساطة في الوقت بدل الضائع

لا صوت  يعلو فوق اصو ات طبول الحرب هذه الأيام في غامبيا  بعد اقتراب موعد تسليم السلطة  لرئيس المعارضة الذي نجح على الرئيس الحالي  يحي  جامي الذي  رفض تسليم السلطة بعد أن  اعترف في الساعات  الأولى بنجاح   منافسه  وتتحدث مصادر من  غامبيا  ان الرئيس  يحي  طالب  بعض  المعارضين  المتطرفين  بمحاكمته  ليعيد الحسابات  من جديد   ويمتنع  عن تسليم  السلطة  لتتجه  غامبيا  الدولة  الفقيرة  الهشة  إلى نفق مظلم وخطير  وحسب بعض المهتمين  بقضية غامبيا ان الرئيس  عزيز يقود وساطة في الوقت بدل الضائع  وكان الرئيس عزيز قد وصل مساء الأربعاء لى باجول وأستقبل من طرف وزيرة العدل  بطريقة اعتبرها البعض بوادر فشل الوساطة نتيجة ضعف استقبال الرئيس محمد  ولد عبدالعزيز  في مطار باجول .  وحسب مواقع سننغالية  أن الجيش السنغالي   جاهز لدخول غامبيا لتحريرها من الرئيس المهزوم  إذا لم تنجح وساطة الرئيس الموريتاني وسخر البعض من سنغال  وشبه عمليتها  بنسخ مسغرة من  فجر الأليزا  الذي أطاح بالرئيس معمر  القذافي  لتحترق ليبيا حتى لان   ؟

 

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن