عاجل : الرئيس الموريتاني ينجح في انقاذ غامبيا من حرب أهلية بعدما حاول صال إجهاض مبادرته

نجحت وساطة الرئيس الموريتاني السيد/  محمد ولد عبد العزيز في حل الأزمة الغامبية التي تأججت بعد إعلان الرئيس المنتهية ولايته “يحي جامع” عدم اعترافه بنتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها “آداما بارو” بعد أن سبق وأن اعترف بها.

الرئيس ولد عبد العزيز عاد اليوم رفقة الرئيس الغيني ألفا كوندى الى بانجول للقاء “يحي جامع” ,حيث اجتمعا به فعليا وأمضيا وقتا طويلا لمحاولة إيجاد صيغة يقبل بها جامع لقبوله مغادرة السلطة , وهو ما نجحا فيه بالفعل , حيث  تؤكد الانباء أن الفرقاء المفاوضون يعكفون فى الوقت الراهن على اصدار بيان مشترك هو الأول من نوعه منذ بداية الأزمة السياسية الحالية.

وذكرت المصادر أيضا أن شروط الرئيس جامع تتمثل أساسا في :

ـ “ضمانات دولية” بعدم كمتابعته ورجاله قضائياً، وليس فقط في منطقة المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا “إيكواس.

ـ السماح له بأخذ أمواله، وعدم تجميد أرصدته في البنوك.

بالاضافة لشروط وضمانات أخرى طلبها جامع قبل أن يوافق على التنازل ويعلن الدولة التي سيقيم فيها. وتتحدث مصادر مطلعة ان الرئيس السنغالي مانكي صال حاول إجهاط مبادرة الرئيس الموريتاني  لكن تهديد موريتانيا بالمساس بجالياتها  دفع الرئيس السنغالي إلى مراجعة حساباتها وترك الرئيس الجديد يقدم تنازلات  تجنب غا مبيا حرب أهلية

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن