عاجل :السينغال العفو عن الرئيس الغامبي جامي “لم يوقعه أي رئيس إفريقي”، والبيان مضلل”

كشق وزير الخارجية السنغالي مانكور انجاي عن نويا بلاده الخبيثة اتجاه موريتانيا التي يبدو ان نجاحها في تحيدي غانبيا عن منعرج كان سيمزقها قد ازعجها كثيرا حيث صرح الوزير إن العفو عن الرئيس الغامبي المنتهية ولايته يحي جامى “لم يوقعه أي رئيس إفريقي”،

مردفا أن الجرائم التي ارتكبتها جامى لم يتم تحديدها حتى نتحدث عن العفو.   ووصف مانكو انجاي في تصريحات لإذاعة سنغالية محلية البيان المتداول حول هذه القضية بـ”المضلل”، متسائلا: “كيف  يمكن منح ضمانات لجامي  أو  العفو  عنه نيابة  عن الشعب الغامبي، وعن رئيسه المنتخب؟”.   وأشار انجاي إلى أن الرئيس جامي وفريقه أعدوا بيانا لتوافق عليه مجموعة الإيكواس  والأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي يوفر للرئيس جامي كل الضمانات بل حتى  العفو. لكن هذا  البيان لم  يوقع عليه أحد، والرئيس آمم بارو  ليس  على  علم به”.   وكان الرئيس الغامبي المنتهية ولايته يحي جامى قد غادر بلاده البارحة بناء على اتفاق أعلنه الرئيسان الموريتاني محمد ولد عبد العزيز والغيني كوناكري ألفا كوندي، ويقضي بتنازله عن السلطة مقابل ضمانات له ولأفراد عائلته وأركان نظامه بعدم المتابعة القضائية، وكذا تأمين أمواله.   كما تقتضي بنود الاتفاق – حسب ما تم تسريبه – عدم دخول أي قوات أجنبية إلى غامبيا.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن