عاجل: المنتدى يحذر النظام من لاستفتاء الشعبي والتلاعب بالدستور

دعا منتدى المعارضة النظام إلى الاعتراف بالوضعية الجديدة وتجاوز التعديلات الدستورية وفتح صفحة جديدة من خلال التشاور مع الأطياف المعارضة عبر حوار جديد، واعتبر أن رفض الشيوخ يمثل أزمة سياسية جديدة على النظام أن يتعامل معها وإلا سيتحمل مزيدا من التصعيد من طرف القوى المعارضة التي أصبحت تتوفر على سند شعبي في ظل ما عتبره المنتدى إجماعا من الرأي العام على رفض تعديل الدستور.

وفي بيان صحفي وزعه المنتدى قال إن رفض الشيوخ أعاد الأمور إلى نقطة البداية متوقعا احتمالين اثنين أمام النظام يتمثل أولهما في ما أسماه “الهروب إلى الإمام واستفزاز الشعب والديمقراطية بتأويلات قانونية لا تستقيم ومحاولة معاقبة الشيوخ” أما الخيار الثاني فهو استخلاص العبر مما أسماه المنتدى الأجندة الأحادية والتحلي بروح المسؤولية وتهدئة الساحة.

واتهم موسى افال القيادي في منتدى المعارضة النظام الموريتاني بتجاهل رفض الشعب الموريتاني للتعديلات الدستورية حسب قوله.

وحيى افال خلال تدخله في المؤتمر الصحفي الذي عقده المنتدى زوال اليوم شيوخ ونواب المعارضة الذين اختار المنتدى استدعاءهم للجلوس على منصة المؤتمر الصحفي.

واعتبر أن الهدف من التعبئة التي قام بها المنتدى خلال الفترة الماضية هو ما أسماه إفشال التعديلات الدستورية التي كان النظام يسعى لتشريعها من خلال غرفتي البرلمان، متمسكا بمواقفهم من تلك التعديلات التي سبق وأن أعلنوا عنها في المؤتمرات الصحفية الماضية.

وقدم في هذا الصدد حصيلة لأنشطة المنتدى التي نظمها لمناهضة تعديل الدستور من خلال حملة إعلامية وفعاليات تعبوية، وأشاد بما أسماه تطورا جديدا في الساحة السياسية الموريتانية، حيث قامت لأول مرة غرفة برلمانية برفض مقترحات السلطة التنفيذية.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن