عاجل : وكيل الجمهورية في مدينة روصو يرتكب اكبر حماقة بعد احالته لسناتور ولد غده للسجن

أحال وكيل الجمهورية بمدينة روصو جنوبي موريتانيا عضو مجلس الشيوخ محمد ولد غده إلى السجن، وذلك بعد إحالته إليه من طرف الدرك بعد أيام من اعتقاله على خلفية حادث سير عند الكلم 22 من مدينة روصو.

 

ومثل عضو مجلس الشيوخ محمد ولد غده مساء اليوم أمام وكيل الجمهورية وذلك بعد أيام من اعتقاله لدى الدرك في روصو، إثر تعرضه لحادث سير  الجمعة الماضي عند الكلم 22 من مدينة روصو.

 

وأدى الحادث لوفاة سيدة وطفل صغير، وإصابة سيدة أخرى بجراح، فيما أكد ولد غده في بيان مقتضب اليوم الاثنين أنه سيعوض “كافة الضحايا طبقا للقانون والشرع وأزيد”، مردفا أن سيتكفل “بدارسة الأطفال الخمسة [الذين توفيت أمهم] لعشر سنوات كما كانت ستفعل أمهم الشريفة”.

 

وأشار إلى أنه آلمه “كثيرا موت طفل بريء بسبعة أشهر وانفطار قلب أمه عليه، وآلمني أكثر موت امرأة شريفة حامل تكسب قوتها بعرق جبينها”، مضيفا أنه يخضع لمشيئة الله أن جعله طرفا من أطراف هذا الحادث الأليم، مشددا على أنه لن تنازل عن حصانته.

 

وأضاف ولد غده: “لن أتخلى في هذا المقام عن حصانتي وشرفي وشرف الغرفة التي أنتمي إليها، ولن أطلب الحرية المؤقتة ولو متت سجنا، إما أن تعاد حصانتي وشرفي أو لا شيء”.

 

المحامي أحمد سالم ولد بوحبيني أكد في اتصال مع الأخبار أن موكله محمد ولد غده أكمل كل الإجراءات القانونية، غير أن فرقة الدرك في روصو ما تزال تماطل في عرضه على وكيل الجمهورية، مضيفا أن “أوامر من العاصمة نواكشوط هي ما يعرقل حتى الساعة ملف السيناتور محمد ولد غده”.

الأخبار

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن