عمليات تزوير وتسول خيمت على الانتساب للحزب الحاكم في انواكشوط وشمال موريتانيا

شهدت العاصمة انواكشوط عمليات تزوير  في عملية  الانتساب  للحزب  الحاكم في موريتانيا  نوعية وخطيرة وفاضحة حيث تشاهد سيدة تغير ملابسها في السيارة امام  المكتب  وتصوت بعدة بطاقات بطريقة فاضحة  واكبر  دليل على عزوف ساكنة  انواكشوط عن الانتساب لحزب  الاتحاد من اجل الجمهورية  مراسل موقع اخبار الوطن شاهد رجال مسنين يصوتون  عدة مرا ت و يغيروا ملابسهم وعمائهم ويصوتون  بالنيابة عن الأحياء والأموات  هذه للقطات المقززة خيمت على أجواء الانتساب   وصاحبتها  حملة  شرسة لمتسولي بطاقات التعريف ليست  المناطق الشمالية ببعيدة عن هذه المسرحية سلكت نفس الطريق  ولنا عودة عن الموضوع بتفاصيل أكثر  في تقرير عن نهاية الانتساب    .

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن