غرفةالشيوخ الموريتانية تندد بعتقال السيناتور ولد غده وتعتبر اعتقاله جريمة ارتكبها الدرك بعد تلقيه أوامر عليا

قال القيادي بلجنة الأزمة في مجلس الشيوخ الموريتاني “الغرفة الأهم في البرلمان الموريتاني” مصطفى سيداتي إن اللجنة تعتبر نفسها في حالة انعقاد دائم بعدما حدث مع عضو المجلس محمد ولد غدة.

 

وأضاف ولد سيداتي في مؤتمر صحفي عقدته لجنة الأزمة مساء اليوم الجمعة بمباني المجلس أن ما حدث مع عضو المجلس من تفتيش ومصادرة للهواتف وحبس انفرادي رافقه منعه من إجراء أي اتصال فضلا عن منع إيصال الطعام إليه يعتبر إهانة بالغة لكل الغرفة ومساسا بهيبتها كمؤسسة تشريعية، موضحا أن فرقة الدرك تعاملت في البداية بشكل مسؤول معه قبل أن تتلقى أوامر بما حدث لاحقا من إهانات لا تزال متواصلة.

 

واعتبر ولد سيداتي أن أعضاء الغرفة يشعرون بتوجيه إهانات متتالية كان آخرها منع عدد منهم من تجديد جوازات سفره الدبلوماسية وكأن الغرفة قد تم حلها.

 

وختم ولد سيداتي بالقول إنهم في مجلس الشيوخ لم يكونوا في حالة صراع مع النظام حين قاموا بدورهم التشريعي ورفضوا مشروع التعديلات الدستورية بوصفه مشروعا لا يخدم مصلحة البلد وعلى النظام الآن أن يتخلى عنه كأي قانون رفضه البرلمان، مؤكدا في الوقت ذاته أن الشيوخ سيواجهون أية محاولة لتجاوز المؤسسات التشريعية أو الانقلاب على الدستور بكل ما يتيحه لهم القانون كغرفة تشريعية قائمة في حالة أصر النظام على تمرير القانون بطرق أخرى.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن