فتاة كانت بصدد نقاش دكتراه في الرياضيات منتصف الشهر الجاري راحت ضحية مشعوذ “صورة الفتاة والمشعوذ”

راحت الفتاة السالمة منت سيد أحمد كنكو ضحية لشعوذة المشعوذ محمد لمين ولد امبيريك بعد أن اوهمها فى جلسة استشفائية في وكره بمقاطعة تيارت أن باحشاءها توجد (نطفة حمل نائمة منذ فترة) وأنالجنين سيكون ولد واسمه وعليها أن تسميه على اسم (محمد رسول الله صل الله عليه وسلم ) مستخدما مشاعرها الجياشة عقب مهرجانت النصرة بعد الإساءة التى طالت جنابه عليه الصلاة والسلام.
الضحية الفتاة السالمة منت كنكو من الغريب توهمت بل اقتنعت في عقلها الباطن أن قول المشعوذ صحبيح وان بها حمل سيكون ذكرا وهو ما جعلها تترد مرات عديدة على وكره لتلقى علاجات زائفة كان يصفها لها المشعوذ محمد لمين ولد امبيريك .
ترهات المشعوذ محمد لمين ولد امبيريك جعلت الفتاة فاطمة منت كنكو تعيش اوهاما عصي ومتفاقمت حالتها حيث وعدها بان هذا الولد سيخرج ان شاءالله وسيكون عليك بركه.
تفاقم حالى الفتاة منت كنكو و تدهور صحتها جعل زوجها وأمها يدخلان على الخط ويطلبان من المشعوذ محمد لمين ولد امبيريك حلا سريعا لمشكلة الفتاة أو انهما سيرفعان عليه قضية , حاول المشعوذ محمد لمين ولد امبيريك ان يتملص من أسرة اهل كنكو لكنهم ضيقو عليه الخناق واستدرجوه ثانية إلى منزلهم وقامو بضربه ضربا مبرحا واشتكوه إلى الشرطة التى بدورها فتحت تحقيقا في القضية واحالت الملف و المشمولين فيه إلى النيابة العامة في محكمة ولاية انواكشوط الشمالية والملف الآن في عهدة قاضى التحقيق .
الفتاة المسكينة السالمة منت كنكو من مواليد 1992 حاصلة على دكتوراه فى الرياضيات وكان من المقرران تناقش اطروحتها يوم 07 من الشهر الجارى ف لكن الرياح قد تجرى بما لا تشتهى السفن .

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن