فضيحة : مدراء من حزب الاتحاد متهمين باختلاس المليارات واخبار الوطن يكشف خيوط خطيرة تستهدف مقربي الرئيس

حصل موقع أخبار الوطن على معلومات خطيرة عن مدراء  من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية  متهمين باختلاس المليارات  من إداراتهم بطريقة مثيرة والمدراء هما

حمدي ولد محجوب : مدير وكالة التضامن  متهم  باختلاس المليارات نهبها على وجه بناء سدود وهمية في منا طق  لا زائر يزورها ومهجورة من الساكنة حيث اعتمد مورد مقرب منه اجتماعيا ومنحه جميع صفقات  وكالة التضامن  التي  لم تستفد منها الشريحة التي أسست من أجلها بشهادة من منظمات ناشطة في نفس المجال .

محمد محمود ولد جعفر : مدير الإسكان وهو قيادي كبير في حزب الاتحاد حزب المهرج زيدان وتلاحقه اتهامات خطيرة منها   بناء مدارس لا  تتوفر على معايير السلامة  وكذالك اعتماد مورد على طريقة زميله في الحزب ولد محجوب ومنحه جميع الصفقات بطريقة مثيرة ومكشوفة وفاضحة  وتتحدث معلومات عن اختفاء المليارات في بناء مدارس في أماكن مهجورة  الهدف منها هو الربح على حساب خزينة الدولة متبعا سياسة ” ألي اتولشي ظاكو ”

قيادات  حزب  الاتحاد  اعتمدت سياسة خطيرة لتضليل الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي  أعلن الحرب على الفساد والمفسدين  وكذالك تضليل الرأي العام  حيث تشكلت خلية داخل حزب الاتحاد ممثلة في جميع قطاعات الدولة  وبصفة خاصة جهات التفتيش وابتكروا خطة خطيرة   بالتعاون مع مواقع مقربة منهم وتتمثل الخطة الخبيثة في تعيين كبش فداء حرب الفساد  لكي ينشغل  الرئيس والرأي العام عن أوكار الفساد الحقيقية ومن المثير للجد ل ان الخلية الإجرامية داخل الحزب في بعض الأحيان تقحم مقربين من الرئيس لكي تحرجه وتشغله أكثر عن بؤر الفساد الحقيقية بهذه الخطة الخبيثة التي تختار كبش فداء حرب الفساد وتشغل الرئيس ولد عبد العزيز والرأي العام عن نهبهم الخطير موقع أخبار الوطن كشف خيوط خطيرة عن القضية   وضحاياها  ويعدكم بنشر تقرير مفصل عن  فضائح الخلية الإجرامية الخبيثة التي ضللت الرئيس بحرب فساد وهمية .

 

 

نتيجة بحث الصور عن حمدي ولد محجوب

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن