في مهرجان حاشد مبادرة «الوفاء بمقطع لحجار» تؤكد تمسك السكان بخيارات الرئيس ولد عبد العزيز

نظمت مبادرة «الوفاء» في مقاطعة مقطع لحجار، مساء  اليوم (الاثنين) تجمعا جماهيريا حاشدا وسط المدينة، أعلنت من خلاله دعمها للتعديلات الدستورية المزمع إجراؤها منتصف يوليو المقبل عبر استفتاء شعبي؛ داعية السكان إلى التعبئة القصوى لإنجاح الاستفتاء عبر التصويت لصالح إقرار تلك التعديلات.

وجدد قادة المبادرة؛ التي تضم بعض منتخبي المقاطعة المحليين والوطنيين، و رجال أعمالها ووجهاءها السياسيين والتقليديين وأطرها من كل القطاعات والاختصاصات؛ دعمها التام وغير المشروط لخيارات رئيس الجمهورية، محمد ولد عبد العزيز.

وقد مثل الحزب في هذه التظاهرة وفد ضم الامين التنفيذي النائب البرلماني محمد الأمين ولد الخرشي و فدرالي لبراكنة محمد ول جهلول و نائب رئيس قسم مكطع لحجار شعيب ولد باب الدين.

كما شهد المهرجان مداخلة عبر الهاتف من مطار أسطنبول الدولي من طرف القيادي في مبادرة الوفاء النائب البرلماني محمد فال ولد عيسى ، شكر فيها سكان مقاطعة مقطع لحجار على هذا الحشد الكبير ، مطالبا إياهم بضرورة المشاركة الفاعلة في التصويت بنعم للتعديلات الدستورية ، مثمنا الانجازات التي تحققت في البلد عموما و مقاطعة مقطع لحجار بشكل خاص ، و أول تلك الانجاز تزويد مدينتي مقطع لحجار و صنكرافة بالماء الصالح للشرب من بحيرة بوأحشيشة.

بيان المبادرة تلاه منسق المبادرة السياسي الشاب محمد عبد الله ولد ابراهيم الملقب داهي و جاء فيه

أيها السكان المناضلون يا أهل مقطع لحجار الأوفياء،

تعتبر الديمقراطية ارقي الوسائل  الحديثة للتبادل علي السلطة وتعزيز الحكم الرشيد وتنمية الشعوب وتكافئ الفرص وجعل الإنسان محور التنمية وغايتها، وهكذا استطاعت الشعوب التي طبقتها أن تبلغ اعلى مؤشرات التنمية وتسرع من وتيرة نموها المستدام وتصل إلى اجود مستويات الرفاه كما استطاعت أن توفر الظروف الموضوعية والذاتية للتعايش بين شتى أنواع البشر لا يفرقها إلا البذل والعطاء.

انطلاقا مما سبق فإننا نحن مبادرة الوفاء اتكالا منا على العلي القدير نعلن ومن مقطع لحجار البلد تمسكنا بخيارات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والتي تنطلق من دستورنا التي حرصنا خلال مسيرتنا على تطويرها ذاتيا وبدون أي تدخل خارجي.

لقد خطت مبادرة الوفاء خطى واثقة منذ إنشائها واستطاعت في وقت قياسي أن تجمع من حولها كل القامات بالمقاطعة المعروفين بوفائهم وصدقهم وحرصهم علي المصالح العليا كما ألتفت حولها واحتضنتها ساكنة بلديات المقاطعة مكونة بذلك كتلة بشرية تقف إلي جانب الحق بغية إنصاف الضعيف والمظلوم والمهمش ومقارعة أصحاب النفوذ والغطرسة فحازت بذلك رضى الله و رضى الجميع.

منسق الحلف داهي ولد ابراهيم

منسق الحلف داهي ولد ابراهيم

لقد برهنا نحن أطر و منتخبو و وجهاء مبادرة الوفاء خلال مسيراتنا أننا لا نصبر علي الظلم ولا نساوم علي مواقفنا، وها نحن في اقل من سنة نثبت للجميع أن مقاطعتنا الأبية ستظل عصية على الاختراق ، فبعد أن كنا سباقين في مناصرة الحوار الوطني الشامل الذي دعى له فخامة رئيس الجمهورية قبل أشهر من خلال مهرجاناتنا الحاشدة في كل من كيمي و واد أمور وصنكرافه وجونابه التي غيرت نظرة الرأي العام اتجاه مقاطعتنا ها نحن وبنفس العزيمة نقف اليوم على صعيد واحد لنعيدوا الكرة في مناسبة أخرى لا تقل أهمية عن الحوار إنها مناسبة التعديلات الدستورية المقترحة من طرف رئيس الجمهورية والمنبثقة عن مخرجات الحوار الوطني الشامل.

مبعوث الحزب الامين التنفيذي النائب محمد الامين ولد الخرشي

مبعوث الحزب الامين التنفيذي النائب محمد الامين ولد الخرشي

بهذه المناسبة ندعو جميع مناضلي حزب الإتحاد من اجل الجمهورية و جميع الغيورين على هذا البلد للتصويت و بكثرة لهذه التعديلات.

ننتهز هذه السانحة لنثمن ما تحقق في ظل مأموريتي رئيس الجهورية السيد محمد ولد عبد العزيز من انجازات على كل المستويات، و نسجل ارتياحنا لتزويد مدينتي مقطع لحجار و صنكرافه بالماء الشروب والذي جاء في وقته وكان له وقع خاص في نفوسنا جميعا وستكتمل فرحتنا عندما يوفر الماء الشروب لتجمع كيمي وكادل تارحييت والمشروع وتجمع كاوات  بالإضافة إلي كهربة عواصم بلديتي صنكرافه و واد أمور و كما فك العزلة عن عواصم بلديتي جونابه و واد أمور وقرية التشوطن على حدود بلدية مقطع لحجار شمالا.

نؤكد تمسكنا اللامشروط بخيارات رئيس الجمهورية ودعمنا التام للتعديلات الدستورية و التي ندعوكم بالتصويت لها بكثرة يوم 15 يوليو و نعلن من الآن انطلاق حملتنا لإنجاحها و كما نعلن استعدادنا  لتنفيذ كافة توجهات حزب الإتحاد من اجل الجمهورية.

إن مبادرة الوفاء من اجل الإنصاف والعدالة ستظل محاربة لسياسة الإقصاء  والاستغلال السيئ للنفوذ و ستسهر على ترسيخ قيم العدالة و الإنصاف و المساواة و محاربة التهميش التي تتنافى وقيمنا الحضارية ومبادئ ديننا الحنيف و توجيهات رئيس الجمهورية.

إن أيادينا ممدودة لجميع الخيرين من أبناء المقاطعة للانضمام إلى مبادرتنا حتى نتمكن من النهوض بمقاطعتنا الحبيبة و دعم خيارات رئيس الجمهورية لضمان مستقبل زاهر و استحضارا لماضينا المجيد.

عاشت موريتانيا قوية مزدهرة تحت القيادة النيرة و الشجاعة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

 

نعم للتعديلات الدستورية.

 

مقطع لحجار الاثنين: 24 ابريل 2017

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن