قادة المنتدى ينظمون وقفة تضامنا مع ولد غده

نظم عدد من قادة المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة زوال اليوم وقفة أمام السجن المدني في نواكشوط مطالبين بوضع حد للسجن التحكمي الذي يخضع له السيناتور محمد ولد غدة منذ أزيد من ستة أشهر، ومنعهم من زيارته، وكذلك التضييق على أسرته أثناء زياراتها له. كما نددوا بالمتابعات الظالمة ضد الشيوخ والصحفيين والنقابيين ورجال الأعمال الوطنيين، وبالقمع الذي تتعرض له كل الحركات المطلبية السلمية.

وفي تصريح للصحافة بهذه المناسبة قال السيد محمد ولد مولود الرئيس الدوري للمنتدى إن السيناتور محمد ولد غدة يوجد في حالة اعتقال خارج القانون، حيث لم يطلق سراحه ولم تتم محاكمته. وأضاف انه مسجون لأنه معارض ولأنه لعب دورا بارزا في رفض التعديلات العبثية على الدستور وعمل على فضح صفقات التراضي التي تبرم لنهب خيرات البلد.

نواكشوط، 15 فبراير 2018 

اللجنة الإعلامية

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن