قنصل موريتان دمان ولد همر هو أول من سرب خبر اعتقال السلفي ويصف الموقفين الموريتانيين بالخطيرين

نسب موقع “غينيا انيوز” إلى القنصل الموريتاني في بيساو دمان ولد همر وصفه لخطوة توقيفهم لثلاثة موريتانيين متهمين في ملفات إرهاب بأنه “مهم جدا”، واصفا الموقفين بأنه “خطيرين جدا”.

وقال الموقع إن الشرطة الغينية أوقفت ثلاثة موريتانيين في قرية “بوكي”، مؤكدة أن أحدهم يسمى أحمد محمود، ومتهم بقتل شرطي، وثلاثة دركيين غينيين.

وأكد الموقع الإلكتروني نقل المعتقلين الثلاثة إلى العاصمة الغينية كوناكري.

مصادر في انواكشوط أكدت لوكالة الأخبار توجه طائرة موريتانيا إلى كوناكري لنقل المعتقلين إلى انواكشوط، وتوقعت هذه المصادر أن يصلوا حوالي الثامنة مساء إلى انواكشوط.

وأكدت مصادر أمنية لوكالة الأخبار اعتقال السلفي الهارب من سجن انواكشوط المركزي السالك ولد الشيخ في قرية حدودية بين الغينيتين، بيساو، وكوناكري، وبدأ إجراءات نقله إلى موريتانيا.

أترك تعليق

تابعنا على الفيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن