لمن تعهد ولد عبد العزيز بإدارة الجمعية الوطنية؟

مع إنتهاء الشوط الأول من الإنتخابات والبدء في التحضير للشوط الثاني من الإستحقاقات، بدأت تساؤلات بعض المراقبين عن الشخصية التي تعهد لها ولد عبد العزيز بقيادة الجمعية الوطنية.

فهل سيعيد رئاسة الجمعية لمسعود ولد بلخير، الذي أظهرت الإنتخابات تراجع حزبه أمام حزب “تواصل”، أم سيمنحها لبيجل ولد هميد رئيس حزب “الوئام”، أم سيختار شخصية من نواب حزب الإتحاد من أجل الجمهورية كالوزير السابق محمد ولد ابيليل أو غيره، إنه تساؤل يبقى مطروحا لمعرفة من سيدير الجمعية الوطنية في المرحلة المقبلة؟.

.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن