ماذا بعد إنتفاضة المجلس العلمي ضد ولد حرمة الله؟

أعلن أعضاء المجلس العلمي لإذاعة القرآن الكريم و قناة المحظرة إنهم| تفاجأوا منذ عدة أشهر بالإنحراف الذي بدأت القناة و الإذاعة تنحدران إليه و قالوا إنما يحصل هو انحدار لما أسسوا له من خدمة للقرآن و رعاية للعلم..”.

و أضاف أعضاء المجلس أن ” معاول الهدم بدأت  تعمل عملها في هذا المشروع المبارك الذي أوشك على السقوط و الانهيار ، فقد هُمش أهل الاختصاص و عُطل دور المجلس العلمي و مهام لجان التصحيح و ألغيت البرامج النافعة و أُحْتقر العلماء و القراء و الدعاة و عُبث بالموارد المخصصة للمشروع”.

و قد أعلن أعضاء المجلس عن ” أسفهم العميق للواقع المزري الذي وصلت إليه إذاعة القرآن الكريم و قناة المحظرة، ومناشدتهم للجهات العليا في البلد و من كان الفضل في انقاذ القناة و الإذاعة بتدارك الوضع،فقد أصبحت جهودهم التي سعوا لتحقيقها في عدة سنوات في مهب الريح خلال شهور يسيرة..”.

كما أعلن أعضاء المجلس عن تعليقهم لكافة أنشطتهم و برامجهم، فماذا بعد إنتفاضة المجلس العلمي ضد المدير العام للإذاعة موريتانيا عبد الله ولد حرمة الله؟أهي الإنتفاضة التي تسبق الإطاحة به؟أم أنه سيسلم من هذه الانتفاضة في الوقت الحالي؟.(أخبار الوطن).

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن