مانديلا الرمز / الحسين ولد مدو

رحل الزعيم الرمز الافريقي العالمي نلسون مانديلا مخلفا تراثا لنا كافارقة انبل قيم المقاومة واعظم مثل التسامح ومااصعب الجمع بين الاثنتين كان الرجل في مساره سجنه وتحريره وحكمه يجسم الصورة المصغرة لشعبة التواق للانعتاق والانطلاق ، كان الراحل يرمز لارادة المعذبين في الارض بسجنه يسجنون ويتحريره يتحررون كان عظيما في قامته ومقاومته ومسامحته ، عظيما في حكمه واعظم في التنازل عن حكمه ،وفر في حكمه الانتقال من النظام العنصري البغيض ،ووفر بحكمته علي دولته الاف القتلي وكظم غيظه فوفر مئات السنين لزوال الاضغان ، وهو الذي يجر وراء ه تاريخا من الغبن والظلم ناضل سجينا وكافح طليقا ، وامضي ازيد من ربع قرن في السجن ، قاوم وصبر حين ظلم و صارح وسامح حين اقتدر خرج من السجن و دخل الي الحكم فكان ازهد فيه من الحياة بالحرية وسط السجن الكبير كان ما نديلا يقدم المثل في كل محطة فكان في ذلك تحرير وتطوير لذاته لقومه ولبلده وتمجيد للقارة الافريقية و الشعوب المقهورة والاتسانية جمعاء

يقزل ولد عبد القادر تخفي التراب جذور النبت تطمرها والنبت يخرق الاجواء ريانا وجدوة النار تخلو من حرارتها من بعد ان تملا الوديان نيرانا.

.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن