مخاوف من انتشار الأسلحة بين المجرمين ولارهابيين نتيجة خلافات اتحاد الرماية

فشلت وزارة الثقافة في حل ينهي خلافات اتحاد الرماية التي يعتبر من النشاطات التاريخية الحساسة والخطيرة , وحسب معلومات توصل لها موقع أخبار الوطن أن خلافات اتحاد الرماية في سنوات الماضية تسبب في فوضوية فرق الرماية حيث أصبح كل من هب ودب له فريق دون مرعات خطورة انتشار الأسلحة في غياب تام للجهات الوصية حيث أصبح رئيس الأتحاد يتاجر بي مصالح الأتحاد وتقول مصادر أخرى ان الخلافات كذالك تسببت في المتاجرة بسلاح ممايعطي مأشر خطير إلى وصوله لجهات إرهابية أومجرمة وحسب المهتمين بهذ القطاع قالو يبغي طرح معايير واضحة وشفافة للحصول على ترخيص فريق لرماية ويكون من ضمنها شهادة من طبيب الأمراض العقلية الأننا شاهدنا محاولات انتحار من بعض منتسبي الرماية كما شاهدنا محولات قتل من منتسبي هذه الأتحاد , ليبقى السؤل المطروح متى ستفيق الجهات الوصية على خطورة فوضوية فرق الرماية ومتى ستضع معايير واضحة للحد من أنتشار الأسلحة?l

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن