مدرب موريتانيا يعيد لاعبا إلى نواكشوط ويلغي مباراة ودية

قرر الفرنسي باتريس نوفو، مدرب المنتخب الموريتاني إعادة عبد العزيز لو، لاعب المنتخب ونادي لكصر، إلى موريتانيا, وأرسل بالفعل خطابا للجنة المنظمة في الإتحاد الإفريقي لكرة القدم الكاف بطلب تغيير اللاعب المذكور. بحسب تصريحات خص بها “نوفو” موقع “كووورة” أمس الأربعاء.

وقال “نوفو” الموجود حاليا رفقة المنتخب بجنوب إفريقيا لخوض نهائيات أمم إفريقيا للمحليين, إن اللاعب عبد العزيز، تعرض لإصابة خلال المباراة الودية الأخيرة مع منتخب الموزمبيق, وبعد فحص الأشعة “تبين عدم قدرته على المشاركة في النهائيات”, مما حتم عليه هذا القرار، وإستدعاء المامي اتراروري، مهاجم “افسي انواذيبو” ليحل مكانه.

ونقل الموقع الرياضي العربي، عن مدرب المنتخب الموريتاني تأكيده أنه اتخذ قرارا بعدم لعب المباراة الودية، التي كانت مقررة مع نادي “تاكس أف سي” الجنوب إفريقي، والتي كانت مقررة اليوم الخميس, وذلك لتجنب أي إصابات للاعبين، قبل المباراة الأولى في البطولة، أمام منتخب الكونغو الديمقراطية، يوم الثلاثاء القادم.

وكان عبد العزيز لو، اللاعب العائد بسبب الإصابة قد تعرض لعقوبات، تمثلت في تغريمه 200 ألف أوقية، ومنعه من خوض أربع مباريات، من طرف لجنة الإنضباط والعقوبات بالإتحادية الموريتانية لكرة القدم، بسبب محاولته الاعتداء جسديا على الحكمة الموريتانية “خديجة با”، في مباراة سابقة لفريقه أمام الجيش.

وخاض المنتخب الموريتاني مؤخرا ثلاث مباريات ودية، فاز في اثنتين منها وخسر في الثالثة، على التوالي أما نادي “ريان سبور” بطل رواندا، ومنتخب الموزمبيق، ومنتخب أنغولا.

وسيخوض المنتخب الموريتاني كافة مبارياته ضمن المجموعة (د) في مدينة بولوكوان، في الملعب نفسه الذي احتضن عدة مباريات في بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2010، ومنها المباراة الشهيرة بين فرنسا والمكسيك.  وتضم مجموعة موريتانيا كلا من الكونغو الديمقراطية، والغابون، وبوروندي.

 

 

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن