مطالب بتطبيق المادة السادسة من الدستور

نظم المرصد الموريتاني للغة العربية ندوة ثقافية يوم الخميس المنصرم، وذلك افتتاحا لموسمه لسنة 2013 – 2014 بكلية الآداب في جامعة نواكشوط بعنوان اللغة والفكر والهوية.

وقد أنعشت الندوة نخبة من أساتذة وطلاب الجامعة إلى جانب بعض أعضاء المكتب التنفيذي للمرصد وبحضور لفيف من رجال الفكر والأدب والباحثين المهتمين وجمهور غفير من الوسط الجامعي،حيث دارت الندوة حول المحاور التالية:

1 – اللغة والفكر

2-اللغة و الهوية الوطنية

3- اللغة الوطنية رمز السيادة

4-اللغة الأم شرط في الإبداع

5- الوسطى بين العامية والفصحى

وتخللت الندوة إضاءات علمية جليلة، وومضات فكرية أصيلة، وشذرات أدبية جزيلة، أوضح فيها المتدخلونالعلاقة الوطيدة بين الانحراف التربوي والانحراف الفكري من جهة وبين إقبالنا على اللغات الأجنبية ظهور انحرافات فكرية منافية لقيمنا الفاضلة فضلا عن ضعف المستويات وانعدام روح القيادة والريادة.

وأوصت الندوة بتوصيات منها، المطالبة بتطبيق توصيات الأيام التشاورية للتربية والتكوين2013 القاضية بتدريس العلوم باللغة الأم بوصف ذلك حقا ثابتا من حقوق الطفل،يعتبر تجاوزه انتهاكا لحق من حقوق الإنسان،وبتطبيق المادة السادسة من الدستور التي تنص على أن اللغة الرسمية للدولة الموريتانية هي اللغة العربية.

 

 

 

 

 

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن