معتقلي بنك BMCIيخطفون الأضواء عن زيارةالرئيس لمدينة انواذيبو و حزب الاتحاد يعتمد المهرجين للتغطية

ظلت عملية السطو المسلح على فرع البنك الموريتاني للتجارة الدولية   الشغل الشاغل للرأي العام   من حيث دقة العملية وسرعتها ونوعيتها  تكتمت الشرطة الموريتانية على نوعية الجريمة وحيثياتها وبدأت في العمل الميداني لتتبع مجرمي عملية السطو المسلح  بالتحقيق مع جميع اصحاب اسوابق العدلية لم تعثر على خيوط العملية عن طريق اصحاب السوابق مما دفع الشرطة إلى تغيير نهج التحقيق بطريقة احترافية دقيقة  ليتم اكتشاف مجرمي العملية قبل زيارة الرئيس بيومين  ليختطفوا الأضواء عن زيارة الرئيس لمدينة انواذيبو بعد  انشغال الرأي العام في اعتقال مجرمي عملية سطو البنك  حيث  تصدرت عناوين المواقع والتلفزات ولإذاعات  ومواقع التواصل  الاجتماعية  خبر اعتقال  مجرمي البنك   ومن المثير للجدل  تجاهل  قناة الموريتانية في نشرتها الثامنة   مساء الأحد  زيارة الرئيس لمدينة  انواذيبو  مما يقوي فرضية  عدم  تفاعل الرأي العام مع زيارة الرئيس لمدينة انواذيبو  بعض المدونين علق ساخرا   عندما قال ان حزب الاتحاد من أجل الجمهورية اعتمد المهرجين والمخنثين بعد انشغال الصحافة  لتغطية زيارة الرئيس لمدينة انواذيبو بقيادة  مرشح خيرة لنقابة الصحافة المهرج زيدان بين هذا وذاك  يبقى السؤال المطروح هل  إعلام النظام  قادر على استعادة  الأضواء لزيارة الرئيس

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن