معلومات جديدة حول حادث نجل الرئيس الموريتاني

يقول المثل العربي القديم “تعددت الأسباب والموت واحد” وهذا صحيح تمام الصحة ,
لأنه مهما كان السبب الذي أدى الى حادث سيارة المرحوم أحمدو ولد عبد العزيز فإن النتيجة واحدة وهي أن شابا في مقتبل العمر كان يقوم بأعمال إنسانية جليلة قد قضى نحبه رفقة اثنين من مرافقيه , (تغمدهم الله جميعا بواسع رحمته).
ولقد كان يعتقد على نطاق واسع أن سبب الحادث هو انقلاب السيارة بعد أن انفجر أحد إطاراتها وهي تسير بسرعة فائقة مما أدى الى تحطمها تحطما كاملا , لكن شاهد عيان روى لكَـرو للأنباء أن سبب الحادث هو محاولة السائق تفادي دهس طلاب كانوا يقطعون الشارع أثناء خروجهم من المدرسة واستعماله لمكابح السيارة بقوة , الشيء الذي أدى إلى ارتطامها ببعض المطبات المرتفعة بجانب الشارع فانقلبت عدة مرات قبل أن تتوقف ويحدث ما حدث , ف”إنا لله وإنا إليه راجعون”

أترك تعليق

تابعنا على الفيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن