معلومات عن الشاب المتوفي فجأة البارحة في ولاية انواكشوط الشمالية على شارع الصكوك

لقي شاب عشريني حتفه الليله بينما كان يمر من أمام أحد باعة رصيد الهاتف المحمول، في حي المشروع بمقاطعة تيارت؛ قرب محل لبيع الأفرشة ببناية «فاميلي سانتر» سابقا.

وقد حضرت فرقة من الدرك الوطني رفقة وكيل النيابة لمعاينة الحادث وتسجيل حالة الوفاة، قبل نقل الجثة إلى المستشفى بهدف إجراء التشريح الطبي الذي ينص عليه القانون.

ويدعى المتوفى أعمر ولد عبد الله، و هو من مواليد قرية أدباي الحجاج مقاطعة أمباي ولاية لبراكنة ، ولم يكن يعاني من أية أعراض مرضية ولا يشعر بأي شيء؛ حيث وقع فجأة مغشيا عليه أمام بائع الرصيد.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن