مناضلي حزب التكتل يطالبون برحيل الرئيس عزيز في مهرجان حاشد من مدينة انواذيبو ” صور “

نظمت إتحادية حزب تكتل القوى الديمقراطية بنواذيبو عصر اليوم السبت 31 مارس 2018 ندوة سياسية بدار الشباب الجديدة في حي الترحيل.

وتمحورت الندوة حول عنوان ” نواذيبو بين الفشل في جلب  الإستثمارات وإنتشار البطالة ونهب الثروات”.

رئيس قسم التكتل بنواذيبو محمد ولد النح إنتقد الواقع الذي تعيشه موريتانيا مؤكدا أن النظام الحالي أتى على الأخضر واليابس  مضيفا أن الشباب الموريتاني يعاني البطالة.

فاطمة هارونا المتحدثة بإسم سكان الترحيل في هذه الندوة قالت بأنهم في عزلة فالماء ينقطع عن هذه الأحياء بين 4 و 5 أشهر والأقسام تعاني من إلإكتظاظ بالتلاميذ حيث تصل أحيانا إلى 120 تلميذ بالقسم الدراسي.

فيدرالي التكتل بنواذيبو المخطار ولد الشيخ قال إن تنظيم هذه الندوة رد طبيعي على ما يقوم به النظام من ” شراء الضمائر وهو عمل خبيث” .

وطالب ولد الشيخ من الرئيس محمد ولد عبد العزيز أن يترك السلطة بسلام قبل أن يتركها مرغما .

وأضاف أن النظام يدبر إنقلابا إنتخابيا وأن من إستعمل في هذا العمل هم مسؤولون عموميون كمدراء المؤسسات الذين عينوا على حملات إنتساب الحزب الحاكم تاريكين الخدمة التي يتقاضون رواتبهم منها من مال دافعي الضرائب.

وفي إطار حديثه عن عملية انتساب الحزب الحاكم قال ولد الشيخ إن رجال الأعمال تم إبتزازهم لتمويل هذه الحملة والمواطنون سحبت منهم بطاقات التعريف.

وبخصوص الاستثمار قال فيدرالي التكتل إن نواذيبو تحول الى منطقة حرة واستفادت من 50 مليون دولار لكنها لم تنعكس على حياة المواطنين فالأراضي تم توزيعها على ولد عبد العزيز والمقربين منه والمشاريع فاشلة والبنى التحتية غائبة والمدينة بلا ماء ولاكهرباء وعمال المنطقة الحرة تم تعيينهم بدل إكتتابهم لإرضاء بعض المجموعات. ل

لحظة الحقيقة

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن