مهرجانات الكذب والتملق والنفاق لا تصوت ب ” نعم” على التعديلات الدستورية

استغرب الكثير من المواطنين  في الداخل من تصرفات بعض أطر الدولة  بعدما  خرجوا في عدة تظاهرات في  فنادق في انواكشوط   يقولون انهم يتكلمون باسم الولايات   وانها داعمة للتعديلات  الدستورية و من المثير للجدل ان  أطر الولايات ورجال اعمالها لايمتلكون من الشجاعة تنظيم مهرجانات في ولاياتهم لعدة اسباب منها عدم رضاء الساكنة عليهم    ومنها كذالك  عدم  قدرتهم  على الحشد  من الساكنة  المحلية  في   الولايات فحتاروا انواكشوط   ليحرجوا  جميع  من يعرفون  من  قطاعاتهم  بطلب  لحضور  لمسرحيتهم مع انهم يعرفون بأنه ضد التعديلات لكنهم  يريدون الحشد فقط لتضليل الرئيس والرأي العام  بعض ساكنة  الولايات سخروا من مهرجا نات أطر  الولايات  الداخلية واجمعوا على انها لاتمثلهم  مؤكدين ان الرئيس يعرف جيدا المظاهر المخادعة وانتقدها عدة مرات في خرجاته الإعلامية بقوله أن أطر ورجال أعمال  الولايات تعودواعلى تغييب مشاكل ولاياتهم و  تضليل صاحب القرار إشارة منه  للرؤساء  السابقين بأن  المواطنين  بخير  و  قال الرئيس انا سنباشر مشاكلكم  ولا داعية للمظاهر البائدة التي لاتخدم الوطن بصفة عامة  ولاالمواطنين  بصفة  خاصة خلاصة القو ل ان الرئيس لا يمكن ان تضلله  مهرجانات الكذب والتملق حسب ساكنة الولايات على جميع عموم التراب الوطني

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن