موريتانيا: اتهام وزارة الإسكان بـ”إشعال الفتنة”

قال إمام جامع الصدق في مقاطعة عرفات، جنوبي العاصمة نواكشوط، محمد بن سيد محمد ولد المحجوب، إن وزارة الإسكان والاستصلاح الترابي تعمل على “إشعال الفتنة” بين المواطنين، واتهمها بالتدخل لصالح طرف في نزاع حول ملكية قطعة أرضية.

وقال الإمام في رسالة سلمها لـ”صحراء ميديا” وطلب نشرها بصفته متحدثاً باسم المتضررة، إن ما قامت به الوزارة “ظلم بين واستغلال المناصب للغصب والتحايل، ولا يفيد إلا إشعال حرب الفتنة بين المواطنين التي هي أكبر أسباب خراب الدول”.

وأوضح الإمام ما قال إنها ملابسات ملكية القطعة الأرضية رقم 1341 للمواطنة آمنة بنت البشير، مشيراً إلى أن بحوزتها وصل ملكية رقم ARS2 1357 صادر بتاريخ 11/12/2011.

وأضاف الإمام أن لجنة الوزارة المعنية بفض النزاع حققت في الملكية وأكدتها بصفة نهائية في القرار رقم 48/2017، مشيراً إلى أن القرار تم تنفيذه من لجنة التنفيذ 4 في الاستمارة رقم 3640 بتاريخ 01/11/2017.

وأضاف ولد المحجوب أنه بعد إكمال الملكية قام حاكم مقاطعة عرفات، جنوبي العاصمة نواكشوط، بمنح المعنية إذن بناء ولكن مستشارة في الوزارة أجرت اتصالات جعلت الحاكم يتوقف عن حماية المواطنة أثناء البناء، وهو ما قال الإمام إنه “لا مبرر له”.

واتهم ولد المحجوب وزيرة الإسكان بـ”الظلم واستغلال المناصب للغصب والتحايل، مما يخلف عواقب وخيمة على لحمة المواطنين”، وفق تعبيره.

وكانت “صحراء ميديا” قد اتصلت على وزارة الإسكان لأخذ وجهة نظرها في الموضوع، كما بعثت برسالة إلى بريدها الإلكتروني الرسمي، ولم تتلق أي رد.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن