موريتانيا: تتستر على معلومات خطيرة عن قطر مقابل تجاهل قناة الجزيرة التجاذبات السياسية في موريتانيا

لا يخفى على أي مواطن عربي   دور قناة الجزيرة في إطلاق ثورات الربيع العربي، وإسقاط الأنظمة العربية و زعزعة استقرار البلدان العربية بما فيهم مصر وليبيا واليمن وسوريا والبحرين، وجعل العالم العربي في حالة مزرية، والتحريض ضد الأنظمة العربية، والتي أوصلته لوضعه الحالي “الكارثي” الذي نراه اليوم.

وفي اطار الحملة المغرضة  التي تقوم بها الجزيرة  حاولت في ذروة الربيع العربي جعل موريتانيا من بين دول مايسمى “الربيع العربي” لكن النظام الموريتاني كان لها بالمصادر .

فحسب تسريبات خاصة حصل عليها موقع “تقــــــدم ” فإن قناة الجزيرة اعدت خطة سنة 2013 لإسقاط النظام الموريتاني من خلال تغطية انشطة المعارضة وتهويل الوضع في موريتانيا ونشر اخبار تفيد بقرب سقوط النظام الموريتاني .

لكن الرياح جرت بما لا تشتهيه سفن الجزيرة فقد استدعى قائد اركان الجيوش الجنرال محمد ولد الشيخ محمد أحمد سفير دولة قطر في انوكشوط واستفسر منه سبب الحملة الشرسة لقناة الجزيرة على موريتانيا ؟ فكان رد السفير أن قناة الجزيرة : قناة مستقلة وليس للحكومة القطرية أي دخل فيما تنشر وتذيع . حينها أخرج الجنرال ولد الغزواني للسفير القطري وثائق “خطيرة ” تتضمن تقارير سرية عن دعم قطري لحركات التمرد في شمال مالي وخاصة  “حركة انصار الدين” وهي إحدى الحركات  الجهادية يتزعمها  إياد أغ غالي , وتكشف الوثائق عن الطريق الذي ترسل به قطر الاسلحة والاموال لهذه الحركات وصور الاشخاص الذين يعملون لصالح المخابرات القطرية .

صدم السفير القطري من هول ما شاهد وسأل الجنرال غزواني عن مصدر الوثائق ؟ وهو ماجعل  ولد الغزواني  يرد عليه فقط الابتسامة  ، ثم قال إن شئتم استمروا في حملتكم على النظام الموريتاني ونحن سنفعل اللازم ، حينها قال السفير القطري : رجاء لا تنشروا هذه الوثائق ونحن سنوقف  الحملة التي تقوم بها قناة الجزيرة على نظامكم وإلى الابد .  وهو ما وقع فقناة  الجزيرة إلى اليوم لا تتناول أي انشطة لا يرضى عنها النظام الموريتاني .

وكان اعتذار الجزيرة لموريتانيا عن خبر نشتره قبل اشهر دليل واضح على تلك الصفقة التي أذعنت قناة الجزيرة لشروط النظام الموريتاني .

وهذا نص البيان كما نشره موقع الجزيرة نت:

فيما يخص الخبر المتعلق بتنظيم القاعدة والجمهورية الإسلامية الموريتانية، فإن قناة الجزيرة حذفت الخبر لعدم تمكنها من التأكد من مصداقية الوثائق من جهات مستقلة أو رسمية وتأكيد الحكومة الموريتانية عدم صحته.

والقناة إذ تعتذر عن أي ضرر قد يكون لحق بموريتانيا واحتراما لجمهورها، تؤكد في هذه المناسبة التزامها التام بالمهنية الصحفية التي كانت دائما وستظل العنوان الحقيقي الذي ينظم تعاملها مع الأخبار في مناطق التغطية.

ياسر أبو هلالة

مدير قناة الجزيرة

وكالات

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن