موريتانيا تقاطع مؤتمرا تنظمه منظمات دولية إغاثية في نواكشوط

قاطعت الحكومة الموريتانية ظهر اليوم الخميس 06 فبراير 2014 المؤتمر الصحفي الذي نظمته منظمات دولية إغاثية لإعلان نتائج جولتها داخل البلاد، وذلك في آخر لحظة قبيل انطلاقة المؤتمر الصحفي الذي تأخر لقرابة ساعة في انتظار وصول المسؤولين.

وجرت فعاليات المؤتمر الصحفي بفندق موري سانتر في العاصمة انواكشوط، حيث شارك فيها ممثلون عن المنظمات الدولية المشاركة فيه في ظل غياب أي ممثل عن الحكومة الموريتانية التي جرت الجولة بالتنسيق معها.

وشارك في المؤتمر الصحفي مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في جنيف (OCHA)  رشيد خاليكوف، والأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي للشؤون الإنسانية عطاء المنان بخيت، والسفيرة بجامعة الدول العربية فائقة الصالح، ومديرة مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في انواكشوط كمبا مارو كاديو.

كما حضر المؤتمر المنظم في انواكشوط ممثلون عن منظمات إغاثية وإنسانية من تركيا، وقطر، والإمارات العربية المتحدة، والكويت.

ومع نوعية الحضور الدولي في المؤتمر، وحجم المسؤولين المشاركين فيه، فقد غاب أي تمثيل للدولة الموريتانية خلاله، رغم أن منظميه أخروه لأكثر من نصف ساعة عن الوقت الذي كان مقررا له في انتظار حضور ممثلين عن الحكومة الموريتانية، لكن ممثليها لم يحضروا.

وأعلن المشاركون في المؤتمر الصحفي عن مواجهة موريتانيا لكارثة إنسانية حقيقية بفعل الجفاف وارتفاع الأسعار، وتأثيرات الأزمة الغذائية العالمية، فضلا عن موجات اللاجئين الذي استضافتهم موريتانيا خلال الأعوام الأخيرة.

وتحدث المشاركون عن ضرورة تدخل عاجل لإنقاذ اللطبقات الهشة داخل البلاد، وخصوصا الأطفال والنساء، وإيجاد طرق لتثبيت السكان في أماكن سكنهم الأصلية بتوفير الخدمات الأساسية، ودعم المزارعين والمنمين.

المصدر: الأخبار

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن