موريتانيا: عمال الصرف الصحي يتظاهرون أمام الجمعية الوطنية

نظم العشرات من عمال الصرف الصحي صباح اليوم الخميس وقفة  أمام مباني الجمعية الوطنية للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة منذ ستة أشهر حتى الآن.

وقد طالب العمال الحكومة والرئيس الموريتانيين بالتدخل العاجل لتسوية لهذه المشكلة.

وقال المتظاهرون إنهم لا زالوا يواصلون العمل بشكل يومي رغم تأخر رواتبهم لأكثر من ستة أشهر ودفعة أخرى لقرابة أربعة أشهر، في الوقت الذي يوقعون فيه في سجل الحضور يوميا.

وسبق للعمال أن تظاهروا أمام القصر الرئاسي بنواكشوط لرفع قضيتهم للرئيس ولإطلاع الرأي العام على حالهم الذي وصفوه بالمأساوي.

وكان  محمد عبد الله ولد أوداعه وزير المياه والصرف الصحي قد أوضح في مؤتمر صحفي سابق” أن الصرف الصحي تستمر أشغال جزئه الأول المتعلق بصرف مياه الأمطار على مستوى ولاية نواكشوط الغربية، حيث بدأ منذ عدة أشهر، وتم تركيب الأنابيب التي كان بعضها على شكل إسمنتي لصرف مياه الأمطار إلى محطات الضخ مع تركيب أنابيب أخرى توصل المياه من محطات الضخ إلى المحطة الرئيسية،و أن الجزء الثاني الخاص بصرف المياه العادية فستبدأ أشغاله عام 2018 حيث تم توقيع اتفاق مع شركة صينية لإنجازه في مدة لا تتعدى 36 شهر 12 منها لتعبئة التمويل عن طريق الحكومة الصينية”.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن