هل مصير ولد حرمة الله السجن المدني أم تعيينه على مناء انواكشوط بنفس طريقة تعيين يرب ولد اسغير؟ ؟

يتساءل البعض عن مصير ولد حرمة  الله هذه الأيام   صهر رئيس حزب الدولة ولد محم بعد نشر فضائح من العيار الثقيل  عن تسييره لميزانية  الإذاعة الوطنية منذ تعيينه البعض استبعد  سجنه مع مدير  أنير مبررا ذالك بأنه محمي من طرف صهره ولد محم  الذي حمى قبله مدير الوكالة السابق يرب ولد اسغير  المتهم بختلاس  300مليون اوقية من  الوكالة الموريتانية للأنباء وتم تعيينه بطريقة مثيرة على شاطيئ  الراحة في مدينة انواذيبو  هذه النسخة يمكن استساخها  على مدير الإذاعة ولد حرمة الله المتهم بختلاس 100 مليون  بتعيينه على مناء انواكشوط  ليبقى السؤال المطروح  لماذا يسجن مدير أنير ويترك مدير الإذاعة الوطنية ولد حرمة الله ولماذا لايعين مدير انير كما  عين  مدير الوكالة المتهم بختلاس مئات الملايين أم أن صهر رئيس حزب الدولة  وزملائه محميين من السجون   ؟

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن