ولاية إنشيري مثوى نجل الرئيس الأخير, و الوالي لم يتأثر/مقابلات مثيرة/

بقلوب مؤمن بقدر الله وقضائه علمت ساكنة إنشيري بوفاة نجل الرئيس احمد ولد عبد العزيز و التي ينحدر من ولاية إنشيري التي كانت هي مثواه الأخير, لتخيم أجواء الحزن على هذه الولاية بالكامل ترى في بعض الأحيان الدموع تسيل والقلوب خاشعة بذكر الله, راضية بقضاء الله , فحاول مراسل موقع أخبار الوطن مقابلات عن كيف تلقت ولاية الرئيس خبر وفاة نجله الأكبر صاحب الخلق الحسن والتي كان أخر محطات حياته العمل الخير فكانت معظم المقابلات تصب في اثناء على هذ الفقيد التي أعتبروه فقيد الموريتانين جميعا , وحاول المراسل مقابلة مع ممثل الرئيس والي الولاية فرفض المقابل لكن بعد جهد كبير أستطاع الحصول على الوالي فطرح عليه سؤل بطريقة مستعجلة ’ كيف تلقيتم سيد الوالي خبر وفاة نجل الرئيس ? فلم يبالي ولم يرحم على الشهيد ولم ترى ملامح الحزن على هذ الوالي بل كان يبتسم, مما يعطي مصداقية لماكتبه بعض المواقع في الأسابيع الماضية عن عنصرية هذالوالي.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن