وزيرة الإسكان تدعم و تساند أكبر معارض لنظام الرئيس ولد عبد العزيز

في  خطوة غاية في الغاربة لم يتضح ماوراءها بعد وغير مفهومة بالمرة ، ومناقضة للتوجه العام للنظام الموريتاني وخرق لتعميم المفتشية العامة للدولة ،أقدمت وزيرة العمران والإستصلاح الترابي المدعوة / أمال منت مولود عن طريق الإدارات التابعة لها مباشرة و الجهات المسؤولة عن عملية بيع سوق العاصمة الجديد على منح صفقة إشهار لبعض المواقع الإلكترونية المحسوبة على رجل الأعمال المعارض محمد ولد بوعماتو، وكان لافتا منح موقع “كريدم” الملاحق قضائيا في الداخل والخارج الناطق بالفرنسية ، والمملوك لولد بوعماتو – حسب بعض المصادر- منحته الوزير أمال منت مولود عن طريق أحد كبار معاونيها من عتاة الأفرنكفونيين  عقد إشهار لبيع سوق العاصمة، مع أن هذا الموقع ناطق بالفرنسية، ومعظم الجمهور المعني ببيع السوق لا يفهم هذه اللغة، وهو ما يضيف سببا آخر للإستغراب من حصول الموقع على هذه الصفقة من جهات حكومية، تدعي الوقوف في وجه الإعلام الموجه من ولد بوعماتو بالتعاون مع جهات اجنبية ضد امن الوطن وتشويه صورة النظام.

والمفارقة أنه في الوقت الذي تمنح فيه جهات رسمية عقود إشهار، وإعانات للصحافة المحسوبة على المعارضة والأجانب، تعاني الصحافة الموالية للنظام، والمدافعة عنه من تضييق كبير، وتجفيف لكل المنابع، في مفارقة تطرح أكثر من علامة استفهام.؟؟!.

 

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن