ولد الداه نقيباللصحفيين الموريتانيين وهزيمة مذلة لتحالف مدير الإذعة الوطنية والإسلاميين

تلقى الحلف الاعلامي  لمدير  الإذاعة  هزيمة مذلة في انتخابات نقابة الصحفيين الموريتانيين التي شهدت استقطابا حادا بين الفاعلين الاعلاميين.

وتنافست في هذه الانتخابات الثالثة في غضون تسع سنوات، لائحتان، لائحة الاصلاح التي يقودها محمد سالم ولد الداه، ولائحة الاجماع التي يقودها النقيب المنتهية ولايته احمد سالم ولد المختار السالم.

لائحة الاجماع المدعومة  من مدير  الإذاعة  و (الاسلاميين وافلام) تحصلت على 243 صوتا في مقابل 252 صوتا للائحة الإصلاح، المكونة من فاعلين اعلاميين في القطاعين العام والخاص.

والتزمت الحكومة الموريتانية بالحياد، في حين  حاول  مدير  الإذاعة  الوطنية  ولد  حرمة  وصندوقه  الأسود  مدير  قطاع  الأخبار  ولد إدومة بالتحالف مع الاسلاميين السيطرة على نقابة الصحفيين كما فعل في نقابة اساتذة التعليم العالي، لكن الصحفيين صوتوا تصويتا عقابيا ولم تثمر الضعوطات – التي مارسها كل من مدير الاذاعة الوطنية  وصندوقه  الأسود  ولد إدومة , بشكل سافر وفج

وجاءت النتائج النهائية على النجو التالي:

المسجلون 1259
المصوتون: 546
الاصوات المحايدة: 23
الاصوات اللاغية : 28
لائحة الاصلاح: 252
لائحة الاجماع : 243.

 

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن