ولد باب يمرغ انوف مهاجمى الشيخ الددو في التراب

عقد الماضى وآلام الحاضر وضبابية المستقبل أبرز منغص للعيش الذي ينشدونه..

عذرا فضيلة الشيخ الددو إنهم لايستهدفونك بشكل شخصي لكنهم يحاولون الإنتقام من الشرف والرفعة والأخلاق وكل القيم الجميلة، إنهم شبهوك بفضلاء قومهم فاختاروك مرمى لسهامهم، إنهم ينتقمون من الخير الذى أنت عنوانه، والعلم الذى أنت بابه، والتواضع الذي لم يألفوه، والرفعة ..
فمتي كان الوضيع يحب علية القوم؟!

شيخنا الددو نحن من يتحمل المسؤولية عن سلوكهم وقلة نضجهم وضحالة تفكيرهم وخبث سريرتهم، حينما عجزنا عن احتضانهم ، ورمينا بهم إلى مآدب اللئام يمتاحون قوت يومهم بسب الفضل وأهله والإنتصار للباطل وجنده، والتباهى بالخطئية والإصرار عليها …

لو كنت سلطان جور لأتبعوك أو غانية لخدموك أو وضيعا لأحبوك أو تافها لصحبوك أو شريرا لتسموا باسمك إنهم حثالة خلقهم الله لامتحان خلقه، وإنا عليهم لصابرون ولأخلاقهم لرافضون… اللهم اغفر لهم إنهم لايعلمون.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن