ولد عبدي يعتذر لعزيز ويعترف بدوافع محاولة قتله (تفاصيل+ وثيقة)

تعرض رجل الأعمال ويتات ولد سيدي الملقب عزيز، السبت الماضي 07/04/2018 لمحاولة اغتيال في العاصمة الاقتصادية نواذيبو، وذلك بعد أن هاجمه المتهم محمد محمود ولد عبدي، على خلفية صفقة تجارية جمعتهما خلال الأيام الأخيرة.

وبحسب مصادر عائلية فإن رجل الأعمال المنحدر من مقاطعة كرمسين في ولاية اترارزة، لم يصب بأي أذى خلال المحاولة التي تمت باستخدام مسدس.

ويقول موقع   مستقل  إن تفاصيل القضية تعود إلى حين طلب “محمد محمود ولد عبدي” من ويتات ولد سيدي الملقب عزيز، سلفة بمبلغ 8 ملايين أوقية (قديمة) لإتمام إجراءات إخراج حاوية من السمك (عينة بلبل)، وهو ما استجاب له الأخير على أن يبيعه الكمية فور اكتمال الإجراءات المتعلقة باستلامها، وقد تصادفت هذه العملية مع قرار السلطات الموريتانية القاضي بتحريم شراء واصطياد هذه النوعية من الأسماك، وهو ما كان سببا في مصادرة الحاوية التي كانت بحوزة ولد عبدي، وبيعها من طرف السلطات المعنية.

وتقول المصادر إن ولد سيدي فوجئ في أحد الشوارع المحيطة بالمدينة بسائق سيارة يقوم بتعقبه ويشير إليه طالبا منه التوقف، وهو ما استجاب له عزيز ليتفاجأ بولد عبدي وهو يشهر مسدسا في وجهه، قائلا “إنه يريد قتله، وأنه ذهب إلى المنزل لقتل زوجته إلا أنه لم يتمكن من الدخول”، متهما رجل الأعمال المذكور بالوشاية به.

وحسب نفس المصادر فقد تمكن ويتات ولد سيدي من إسقاط المسدس، وشدّ وثاق المعني، وحمله إلى إحدى مفوضيات الشرطة بالمدينة، قبل أن يتدخل أقارب المعتدي، حيث تم التوصل لحل ينهي هذه القضية بشكل ودي بين الاثنين، بينما تم توثيق الواقعة لدى أحد الموثقين.

 

 

 

وكالات

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن