ولد عبد العزيز يدشن مبنى كلية الطب بنواكشوط

دشن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ومستشارة في السفارة الصينية في نواكشوط كلية للطب في ضاحية العاصمة نواكشوط على طريق نواذيبو، حيث تولت الحكومة الصينية تمويل بناء الكلية الجديدة بمبلغ 12 مليون أورو.

المستشارة في السفارة الصينية في نواكشوط ألقت خطابا بالمناسبة استعرضت فيه جوانب من التعاون الموريتاني الصيني، معربة عن أملها في أن يتعزز هذا التعاون في الفترة القادمة.

وأضافت المستشارة خلال خطابها في الحفل الذي حضره عدد من أعضاء الحكومة الموريتانية والسلك الدبلوماسي المعتمد في نواكشوط أن الحكومة الصينية مولت الكلية التي وضع حجرها الأساس خلال العام 2010، وهي إضافة لمعالم أخرى تجسد التعاون الموريتاني الصيني.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي إسلك ولد إزيد بيه أكد في كلمة له بالمناسبة أن وزارته واكبت أشغال الكلية الجديدة، بناء على الاهتمام الذي يحظى به التعليم والبحث العلمي لدى الحكومة، وتقدمه في أجندات التنفيذية.

وأثنى ولد إزيد بيه على التعاون الموريتاني الصيني، مؤكدا أن كلية العلوم والتقنيات التي يجري إنشاؤها في المنطقة سيتم تدشينها قريبا.

وفي ختام كلمته دعا ولد إزيد بيه الرئيس الموريتاني وأعضاء حكومته إلى جولة في مباني الكلية، وإلقاء نظرة عامة عليها، وإزالة الغطاء عن لوحة إعلان تدشينها بالتعاون مع الدبلوماسية الصينية.

واستعرض الفنيون أمام ولد عبد العزيز صورا من المبنى العام للكلية، كما تجولوا في مبانيها، واستمعوا لشروح من بعض القائمين عليها في أحد مدرجاتها.

وجرى حفل التدشين بحضور عدد دكاترة الطب في نواكشوط، من هيئة التدريس في الكلية، وعدد من طلابها.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن