ولد محم وزوجته مديرة التلفزة يسعون ليكون المهرج زيدان مدير موقع مرايا ضمن محاوري الرئيس

علم موقع أخبار الوطن من مصادر مطلعة ان رئيس الحزب ولد محم وزوجته خيرة يسعون لتمييع الحقل  الصحفي  للرئيس محمد ولد عبد العزيز مباشرة للتقليل من شأن الحملة الإعلامية التي صحبت رصاصة الشيوخ الصديقة  أو القاتلة ؟ وحسب المصدر ان رئيس الحزب  طلب ان يكون المهرج زيدان ضمن الصحافة المحاورة للرئيس مبررا ذالك بأنه المدير الناشر لموقع مرايا وله الحق في محاورة الرئيس  ولم يستبعد البعض هذه الخطوة كون زيدان ظهر على خشبة مهرجان المدن القديمة امام الرئيس  بطريقة مثيرة واثارت جدلا واسعا على المواقع ومواقع التواصل الاجتماعية  كيف لمهرج يظهر على خشبة مهرجان تاريخي ثقافي  بحضور سفراء دول اجنبية وكذالك ضيوف من العيار الثقيل من  موريتانيا ومن جميع العالم  وتم تدافع مسؤولية من وراء صعود المهرج زيدان على خشبة المهرجان الثقافي  الوزارة الوصية وزارة الثقافة أخرجت عن صمتها  وقالت ان المهرج زيدان وا لكميدي  بنه  الوزارة لم تستدعيهم   وبطريقة ما اخترقوا النظام مستغلين طرق ملتوية  ليتضح للرأي العام ان صانع المهرج زيدان ومن دسه في صاحبة الجلالة مهنة المتاعب   ولد محم هو المسؤول الأول عن صعود المهرج زيدان خشبة المهرجان الثقافي لتمييعه كما فعل للصحافة  لم يكتفي ولد محم بتمييع المهرجان الثقافي بل يسعى اليوم  إلى إدراج زيدان مع الصحافة المحاورة للرئيس ليبين للرئيس وللرأي  العام  ان  الصحافة لاتهم وماتكتب لا قيمة له  حماقة ولد محم وتمييعه للحقل الصحفي هو  السبب الرئيس للرصاصة الشيوخ الأخيرة القاتلة.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن