نطلقت الليلة البارحة بدار الشباب بمدينة أطار فعاليات المهرجان الجهوي للثقافة والرياضة المنظم من طرف الشبكة الجهوية للجمعيات الشبابية في ولاية آدرار.

وتنظم فعاليات هذا المهرجان اليوم وغدا في مدينة أطار على أن تتواصل في شنقيط يوم 20 و23 فبراير الجاري وأوجفت 28 و29 من الشهر نفسه ووادان يوم 7 و8 مارس المقبل.

وتشارك في هذا المهرجان على مستوى أطار، سبعة أندية هي جمعية عطاء للثقافة ونادي ابرور للمديح ونادي الشباب ونادي الخير ونادي الإصلاح ونادي افوته ونادي البناء.

وتتضمن الأنشطة المبرمجة، مدائح نبوية ومسابقات في حفظ القرآن الكريم وفي الشعر الفصيح والحساني ومحاضرة حول دور الشباب في تدعيم الوحدة الوطنية واسكتشات وعروضا مسرحية وفولكلورية ومباريات في كرة القدم بين فريقي “الخير” و”التيسير”.

وفي كلمة له باسم حاكم أطار، أوضح السيد عمر ولد الطيب، الحاكم المساعد للمدينة، أهمية هذه التظاهرة الثقافية والرياضية، باعتبارها ترجمة للعناية التي يوليها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد العزيز لشريحة الشباب.

من جهته قال رئيس الشبكة المقاطعية السيد الشيخ ولد الفروي إن هذه المهرجان سيساهم في تعزيز الوحدة الوطنية وتحقيق طموحات الشباب.

وحضر انطلاق المهرجان على مستوى أطار المندوب الجهوي للثقافة والشباب والرياضة السيد صو احمد يورو ورئيس الشبكة الجهوية للجمعيات الشبابية الصسيد حمد ولد اعبيد وجمع من الشباب والرياضيين.
نقلا عن مراسلنا :محمد ولد محمد سالم ولد شموه

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن