اختفاء ضابط ومدير في صوملك وانباء عن اعتقالهما في وكر للرذيلة

لايزال لغز اختفاء مسؤولَين كبيرَين في وقت واحد وفي ظروف غامضة لم يجد حلا من الجهات الامنية المختصة حتى اللحظة ,حسب بعض الروايات المتداولة.

مصدر اعلامي أفاد بأن مدير فرع “صوملك” في تفرغ زينة 1  السيد محفوظ ولد الديك وضابط في الحماية المدنية كان برفقته قد اختفيا في ظروف غامضة.

اما صحيفةمستقلة  فقد أكدت من جانبها نقلا عن مصادرها أن الشرطة تمكنت أمس الثلاثاء من القاء القبض على  ضابط من الحماية المدنية وموظف بشركة “صوملك” داخل وكر دعارة وإدمان.

وقالت ذات المصادر، إن الشرطة ،  من خلال المكتب المركزي لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، توصلت بمعلومات تفيد، بتمكن مهربة من إدخال كيلوغرام من المخدرات إلى العاصمة نواكشوط، وكانت تبحث عن الطريق التي سلكته بها، وتبعا لذلك قامت بمراقبة منزلها، لتقوم بضبط ضابط من الحماية المدنية يعمل في العاصمة الإقتصادية نواذيبو، وكذلك رئيس مركز شركة “صوملك” بتفرغ زينه 1 (م . د) ، وذلك داخل منزل المتهمة في مقاطعة تفرغ زينه، حيث قامت الشرطة بمداهمة المنزل واقتياد من بداخله، ليبدأ الحراك من أجل إيجاد تسوية لقضية الموظفين، بعد أن أبلغت أسرتهما عن اختفائهما، لتتوصل بمعلومات من طرف الشرطة عن ضبطهما داخل وكر دعارة وإدمان على المخدرات، إلا أن مساعي قيم بها، تم على إثرها الإفراج عن الموظفين الحكوميين.

ميادين

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن