ابطال صفقات التراضي ونهب المال العام 2016 : ولد محجوب ولد الداف ولد جعفر عمدة بنشاب ” تحقيق “

كشفت تقارير نشرها موقع أخبار الوطن  طيلة السنة الماضية أن ابطال  صفقات التراضي  ونهب المال العام 2016  هما  :

1 رئيس المنطقة الحرة : ولد الداف الرئيس الرمزي للمنطقة الحرة مسؤول عن منح قطع أرضية  لمقربين منه ومنح فدرالي  أكجوجت  محمد  ولد عابدين صفقات تراضي بطريقة مثيرة  بلغت 200  مليون  ولم يستبعد   المصدر شراكة  ولد  عابدين  و  والد  رئيس المنطقة  الحرةالعقيد المتقاعد  وقد اشتكى معظم المقاولين من احتكار فدرالي اكجوجت  المقرب  اجتماعيا  من الرئيس  محمد  ولد  عبد  العزيز لجميع  مقاولات منطقة انواذيبو الحرة مما يعطي فرضية التلاعب بالمليارات من المال العام

2  ولد محجوب  المدير  العام  لوكالة  التضامن : يتهم ولد محجوب  ببناء سدود في مناطق نائية كلفت الدولة  مئات الملايين من المليارات التي خصصت للضعفاء  لكن ولد  المحجوب حول الوكالة إلى وكر للفساد وصماصرته بينما  يمنعون الفقراء من لاقتراب من الوكالة حيث أعطى تعليمات  بعدم  السماح للضعفاء بالقوف  قرب الوكالة بينما اصدر تعليمات بترك صماصرته  يدخلون عليه متا يرغبون حتى أصبح بعض العمال يسخر ويقول هذي  ماه وكالت الفقراء هذي وكالة ” كومسيوهات”  يتهم ولد المحجوب بنهب عشرات المليارات  من المال الموجه للفقراء  وحسب تقارير أن الشريحة التي أسست لها الوكالة لم تستفد من  الوكالة ولم تتحسن وضعيتها هذا حسب تقارير محلية ودولية عن الأوضاع المعيشية  في البلد   مما يعني ان الوكالة لم تقم بدور ها في محاربة الفقر  ومخلفات الرق

3 الإدارة العامة للإسكان ”  المدير العام محمد محمود ولد جعفر تلاحقه تهم خطيرة بأنه بناء مدارس كلفت خزينة الدولة عشرات المليارات وحسب المعلومات أنها لا تتوفر على معايير السلامة وأنه منح صفقات بالتراضي لمقاول  معروف بين أوساط المقاولين بالتحايل ومعرفة رشوة المسؤولين  وكانت أخر فضائح ولد جعفر بناء مدارس في قرية عرفات كلفت خزينة الدولة 180 مليون  وتظاهرت الساكنة  اثناء  زيارة وزيرة الإسكان  للقرية مطالبين بفتح تحقيق في بناء  المدارس  التي  تهدد حياة  ابنائهم  وان المقاول لم يتكلف 10 ملايين  و توعدت الوزيرة بفتح تحقيق لكن التحقيق لم  يتم حتى لان بطلب من حزب الاتحاد للوزيرة الشابة الغير محنكة .

4 عمدة بنشاب سائق  سيارة توزيع مالبورو لشركة رجل الأعمال محمدولد بوعماتو الذي أصبح من رجال السياسة والمال والأعمال نتيجة إتاوات خارج القانون يفرضها على الشاحنات التي تحمل الحجارة للعاصمة  انواكشوط وتقدر مداخل بلدية  بنشاب شهريا خمسين مليون تذهب إلى جيب العمدة بطريقة مثيرة  ويتهم العمدة   بأنه مشؤول عن أختفاء مليارين من مداخل البلدية ولم يستبعد المصدر اعتقال العمدة قريبا والتحقيق معه

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam
فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن