اعتقالات في ألاك بعد سرقة أموال مدير اسنيم

اعتقلت الشرطة الموريتانية بمدينة ألاك عاصمة ولاية لبراكنه ثلاثة أشخاص بعد ساعات من تقديم مدير الشركة الوطنية للصناعة والمناجم محمد عبد الله ولد أوداعه شكوي من مجهولين سرقوا عدة ملايين كانت بحوزته في لبراكنه.

وقالت مصادر أمنية لأخبار الوطن  إن المعتقلين وصل عددهم إلي ثلاثة أشخاص بينهم أقارب رئيس قسم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بالولاية.

وتقول مصادر أخبار الوطن إن سيارة تابعة لشركة أسنيم يستغلها المدير العام تعرضت للسطو أمام منزله مساء الخميس، وتم تكسير نوافذها الزجاجية وسرقة “شنطة” تابعة للمدير تحوي مبالغ مالية معتبرة وعدة وثائق مهمة للشركة المنجمية بموريتانيا.

وتقول المصادر إن شنطة المدير عثر عليها شمال مدينة ألاق، وإن ملايينه (مجهولة العدد) تمت سرقتها بالكامل دون معرفة الجهة التي نفذت العملية.

وتقول المصادر التى أوردت النبأ لأخبار الوطن إن اعتقالات أولية تمت في الملف دون ذكر التفاصيل الكاملة لعدد الأموال المسروقة أو الجهة التي تقف وراء الحادث.

ويقوم مدير شركة أسنيم محمد عبد الله ولد أوداعه منذ فترة بحملة واسعة في لبراكنه لحشد الدعم لمرشحي الحزب الحاكم، بعد أن ترك أعماله بالولايات الشمالية لصالح النشاط السياسي.

وتقول أوساط سياسية إن المدير العام يتحرك في أموال ضخمة لشراء الذمم في عدة مجالس محلية بالولاية  أبرزها “بوحديده” كما يقول قادة حزب الوئام المعارض.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam
فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن